الجمع بين المرأة وبنت أخيها

  • المفتى: فضيلة الشيخ بكري الصدفي
  • تاريخ الصدور: 04 مارس 1908
  • رقم الفتوى: 5100

السؤال

سأل في رجل متزوج بامرأة، ويريد أن يتزوج عليها بنت أخيها، فهل لا يجوز الجمع بينهما، أم ما الحكم؟ أفيدوا الجواب ولكم الثواب. 

الجواب

نعم، لا يجوز الجمع نكاحًا بين المرأة وبنت أخيها؛ ففي "التنوير" و"شرحه": [وحرم الجمع بين المحارم نكاحًا وعدة ولو من طلاق بائن، وحرم الجمع وطأً بملك يمينٍ بين امرأتين أيتهما فرضت ذكرًا لم تحل للأخرى أبدًا؛ لحديث مسلم: «لَا تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ عَلَى عَمَّتِهَا، وَلَا عَلَى خَالَتِهَا، وَلَا عَلَى ابْنَةِ أَخِيهَا، وَلَا عَلَى ابْنَةِ أُخْتِهَا»، وهو مشهور يصلح مخصصًا للكتاب] اهـ ملخصًا مع بعض زيادة من "رد المحتار".
والله سبحانه وتعالى أعلم. 

فتاوى ذات صله