زواج المحجور عليه للسفه والغفلة

  • المفتى: فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف
  • تاريخ الصدور: 27 مايو 1946
  • رقم الفتوى: 850

السؤال

رجل محجور عليه للسَّفَه والغفلة، وباشر بنفسه عقد زواجه. فهل يكون عقد زواجه هذا صحيحًا مع وجود قيِّم عليه؟ مع ملاحظة أن الصداق في عقد الزواج هو مهر المثل.

الجواب

المحجور عليه للسَّفه حكمه في الزواج حكم البالغ العاقل؛ فيصح زواجه، غير أنه إذا سمَّى مهرًا أزيد من مهر المثل لا يجب عليه إلا مهر المثل وتبطل الزيادة؛ قال في الفتاوى "الخانية": [ولو تزوج امرأةً صَحَّ نكاحه، وإن زاد على مهر مثلها لا تلزمه الزيادة] اهـ.
والله سبحانه وتعالى أعلم.

فتاوى ذات صله